الهلال: العلاقات الوطيدة الراسخة بين سورية وروسيا هي دائمة ومستمرة

أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال الهلال أثناء لقائه وفد اتحاد كتاب روسيا الذي يزور سورية على “العلاقات الوطيدة الراسخة التي تجمع سورية وروسيا والتي سيكتب لها الدوام والاستمرارية لأنها تتسم بالاحترام المتبادل ومراعاة مصالح الطرف الآخر”.

ولفت الهلال إلى ما يشوب علاقات “دول الرجعية العربية المتحالفة مع الدول العظمى وافتقادها للندية وقيام الأخيرة باتباع سياسة الإملاء وفرض توجهاتها على حلفائها في المنطقة” على عكس سورية التي تميزت على مدى تاريخها الطويل بعدم رضوخها لهيمنة القوى العظيمة ورفضها المطلق للإملاءات الخارجية والاذعان لمخططات وسياسات الدول الأخرى” مؤكدا “أن بوصلة سورية في سياساتها الخارجية والداخلية كانت على الدوام مصلحة شعبها”.

ورأى الهلال أن استهداف سورية على مر التاريخ عموما والجرائم والمجازر التي ارتكبت في السنوات الأربع الماضية بشكل خاص على يد الإرهابيين التكفيريين المرتزقة مرده مواقفها الثابتة في وجه مخططات ومؤامرات الدول والقوى العظمى وحرصها الدائم على مصالح شعبها وعدم تفريطها بثوابتها الوطنية والقومية.

وأعرب الهلال عن استغرابه لقيام دول الغرب التي تتشدق ليل نهار بمفاهيم الديمقراطية وحقوق الانسان بعقد تحالفات راسخة مع دول الرجعية العربية وعلى رأسها قطر والسعودية التي أبعد ما تكون عن هذه المفاهيم واصفا هذا “التناقض الصارخ في المواقف والسياسات بوصمة العار في السجل الإنساني والتاريخي للغرب”.

وبين الهلال أن سورية تحارب الإرهاب نيابة عن مختلف شعوب العالم “وتنتصر بفضل شعبها الأبي الذي انبثق منه الجيش العربي السوري المقدام وقائده السيد الرئيس بشار الأسد الذي استطاع بحنكته وشجاعته الخروج بسورية من كل المخاطر والمؤامرات التي شهدتها”.

واعتبر الهلال “أن تنظيم داعش الإرهابي ما هو إلا صنيعة أمريكية لتدمير وتفتيت المنطقة وأن كل العصابات الإرهابية التي تعيث فسادا وخرابا في سورية مجرد اذرع لتنظيم القاعدة التكفيري” يدعمها ويمولها الغرب لتحقيق أجنداته الاستعمارية ومؤامراته في المنطقة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *