نائب فرنسي: سياسة فرنسا ضد سورية أحد أسباب وجود القاعدة

دعا النائب الفرنسي جاك ميار الحكومة الفرنسية إلى التوقف عن اللحاق بالسياسة الأمريكية السعودية الساعية إلى تأجيج الإرهاب في المنطقة.

وقال ميار في كلمة أمام البرلمان الفرنسي “من الصعب فهم سياسة الحكومة الفرنسية تجاه منطقة الشرق الأوسط القابلة للانفجار فهذه السياسة التي ترفع شعار إسقاط النظام تعزز وجود تنظيم القاعدة في سورية ولا تعبر عن مهارة دبلوماسية كما أن التحالفات التي تقوم بها هذه الحكومة من أجل تحقيق أهدافها في سورية تثير التساؤلات”.

وتوجه ميار إلى وزير الخارجية لوران فابيوس بالقول “متى ستتوقف عن اللحاق بالسياسة الأمريكية والسعودية التي تسعى إلى تأجيج الشرق الأوسط .. لقد قمتم حتى الآن بتقديم الجيش الحر على أنه الجهة الديمقراطية الوحيدة إلا أن الصحيح أن حضوره في المجالس الدولية هو أكثر منه على الأرض”.

وأضاف ميار “إن فرنسا لحقت منذ أسابيع بالولايات المتحدة والسعودية وتركيا في سعيهم إلى إسقاط النظام في سورية وحربهم على تنظيم داعش فاختاروا دعم جبهة النصرة الحركة الإرهابية التابعة للقاعدة والتي قامت بتغيير اسمها إلى جيش الفتح لأسباب معينة”.

يشار إلى أن النائب ميار كان أكد قبل فترة أن سياسة الحكومة الفرنسية في الشرق الأوسط تفتقر إلى بعد النظر وتقود فرنسا إلى المأزق من خلال سكوتها عن رهان بعض الدول على الإرهاب وخاصة السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *