رونالدو يخرج عن صمته أخيراً

خرج رونالدو عن صمته أخيراً، واضعاً حداً للشائعات المتربصة بريال مدريد.

وانشغلت الصحف العالمية والمتابعة لشؤون ريال مدريد ببث الأقاويل المرتبطة بالبرتغالي كريستيانو رونالدو وفريقه على جميع الأصعدة في الأسابيع المنصرمة.

وخرج أفضل لاعب في العالم بتصريح لصحيفة أبولا نفى من خلاله كل ما تمّ تداوله مؤخراً: “أنا لم أتحدث للصحافة لبعض الوقت، أقدم استثناءً لأبولا لإعادة تأكيد أنّ القصص (التي يتمّ نشرها) ليست صحيحة على الإطلاق، هي تهدف فقط لخلق النزاعات بين ريال مدريد وبيني”.

ويعيش ريال مدريد حالة من التخبط الإعلامي منذ خسارة لقب الدوري الإسباني لصالح برشلونة، حيث تمّت إقالة الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب الفريق الذي فاز معه بدوري أبطال أوروبا في الموسم قبل الماضي وتعيين رافاييل بينيتيز بدلاً منه بسبب عدم الفوز بأيّ لقب مهم في السنة الحالية.

وتداولت الصحف العديد من الأحاديث عن رونالدو بدأت باحتمال خروجه إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي أو باريس سان جيرمان الفرنسي وانتهت مؤخراً بإعلان رفض صاحب الحذاء الذهبي خروج زميله سيرجيو راموس من فريق العاصمة وسط شائعات خلافات الأخير مع رئيس النادي فلورنتينو بيريز بسبب مطالبته برفع أجره السنوي.

وأضاف رونالدو للصحيفة البرتغالية: “أنا سعيدٌ جداً في هذا النادي ومركّز جداً، لدي إيمان في النجاح الكامل بالموسم الجديد”.

وأردف رونالدو في حديثه الذي نقلته صحيفة آس الإسبانية المقربة من ريال مدريد: “أكرّر مرة أخرى أنني في أفضل فريق في العالم”، مشدداً على أنّ ذلك يعني رغبته الشديدة في تحقيق الانتصارات.

يذكر أنّ رونالدو لم يصرح لوسائل الإعلام الإسبانية منذ السابع من فبراير/شباط الماضي على خلفية الخسارة القاسية من أتلتيكو مدريد برباعية نظيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *