صحيفة: 115 إرهابياً إسبانياً بصفوف داعش في سورية والعراق

كشفت صحيفة البايس الإسبانية عن مقتل 25 إرهابيا أغلبهم من المغاربة المقيمين في إسبانيا خلال قتالهم إلى جانب تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا والعراق أو في عمليات انتحارية إرهابية.

ونقلت الصحيفة عن تقارير أمنية خاصة لقوات أمن الدولة الاسبانية تمكنت من الحصول عليها قولها: “إن 25 جهاديا اسبانيا 6 منهم إسبان والباقي من المغاربة المقيمين في إسبانيا قتلوا إما في عمليات إنتحارية أو من خلال إنخراطهم بصفوف تنظيم “داعش” في سوريا والعراق ومشاركتهم في القتال وقتل وسفك دماء مئات الأبرياء المدنيين في هذين البلدين”.

وأشارت التقارير الأمنية إلى “توجه 114 إرهابيا من إسبانيا إلى سوريا من أجل الإلتحاق بتنظيم “داعش” الإرهابي وأغلبيتهم العظمى من المغاربة وعودة 25آخرين ووضع 15 إرهابيا في السجن وإطلاق سراح البقية أغلبيتهم نساء واطفال مع الإبقاء على وضعهم تحت المراقبة الأمنية”.

وأوضحت التقارير الامنية إن قوات الأمن المختصة تقوم برصد تحركات أكثر من 200 متطرف مشتبه به ولكن يتساءل أحد كبار ضباط الأمن الوطني الإسباني وفق التقارير ” أنه حتى الآن عاد فقط 25 ارهابيا من سوريا والعراق إلى إسبانيا فماذا سيحدث لو عاد ما عدده 2500 ارهابي.

كما أشارت التقارير الأمنية إلى ان اكثر من 1400 ارهابي فرنسي غادروا إلى سوريا وعاد فقط 300 اما في بريطانيا هناك ما يقارب 500 ارهابي غادروا أيضا إلى سوريا”.

وأشارت الصحيفة إلى ان مصادر في قوات أمن الدولة الاسبانية أبدت مخاوفها وقلقها المتزايد من الرغبة الحقيقية والنية لدى بعض الخلايا المتطرفة القيام بشن هجمات إرهابية وأعمال إجرامية ضد أهداف سياحية في برشلونة.

وكانت وزارة الداخلية الاسبانية اعلنت امس رفع حالة التأهب في البلاد إلى درجة 4 من أصل 5 أي الدرجة القصوى وذلك تحسبا لوقوع أي “اعتداءات إرهابية ” داخل الأراضي الاسبانية بعد الهجمات الإرهابية التي ضربت فرنسا وتونس والكويت أمس الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *