“الزراعة” تدرس مشروع لانتاج الوقود الحيوي

قالت مصادر إعلامية أن مشروعا قيد الدراسة في وزارة الزراعة لإنتاج الوقود الحيوي باستخدام الطحالب وثمار الجتروفا.
وبحسب صحيفة “الوطن” فقد تم طرح البدء بإنتاج الوقود الحيوي من الطحالب في البداية نظراً لسرعة زراعتها وإنتاجها، في حين نبات الجتروفا يتطلب زراعة أشجار تحتاج إلى ما يقرب من ثلاث سنوات للبدء بإنتاج الثمار وأن أفضل منطقة لزراعة هذا النبات هو البادية السورية، في حين أن الطحالب يمكن زراعتها في أي مكان شرط توافر المياه والرطوبة اللازمة.
وفي التفاصيل؛ يضم المشروع أربع مراحل تبدأ بزراعة الطحالب وحصادها، يتم أثناء هذه العملية إنشاء المعمل ثم في المرحلة الثالثة يتم عملية تحضير زيت الطحالب وصولاً إلى المرحلة الأخيرة وهي تحويل هذا الزيت إلى وقود حيوي.
وحسب دراسات خاصة بالمشروع تصل إنتاجية المشروع إلى 30 طن طحالب يستخرج منها 10 أطنان وقود حيوي يومياً. ويقام المشروع على مساحة تقريبية 1 كم2 لإنشاء المعمل و2.5 كم2 لزراعة الطحالب.
وتصل التكلفة الأولية المقدرة للمشروع موضوع الدراسة إلى قيمة إجمالية بنحو 1.5 مليون دولار.
ويمكن استخدام محاصيل الجتروفا لإنتاج الديزل الحيوي حيث يتم زراعة هذه المحاصيل على الأراضي الزراعية الهامشية إضافة إلى ما ستوفره هذه الزراعة من فوائد للمجتمعات المحلية بسبب ما سوف تخلقه من فرص عمل من أجل التقاط الثمار.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الزراعة خلقت نحو 200 ألف فرصة عمل في أنحاء العالم، كما أنه يمكن الاستفادة من إمكانية زراعة محاصيل أخرى في ظل هذه الأشجار وتعتبر من الزراعات الناجحة في كل من الهند وإفريقيا والمكسيك.
كما أنه تم الاستفادة من البحوث التي تمت في مجال إنتاج الديزل الحيوي من الطحالب والذي أثبت أنه أسلوب قابل للتطبيق من أجل إنتاج وقود يحل محل الديزل في أميركا وأوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *