أولدرجيخ: الهجمات الأخيرة تدل على وجود تهديدات بوقوع هجمات مماثلة

أكد نائب مدير الشرطة الأوروبية “يوروبول” أولدرجيخ مارتينو أن الهجمات الإرهابية التي وقعت مؤخرا تدل على وجود تهديدات جدية لوقوع هجمات مماثلة في أوروبا كلها منبها إلى خطر الخلايا النائمة القادرة أيضا على شن مثل تلك الهجمات.

وقال مارتينو في حديث لموقع أوراق برلمانية اليوم أن: «هذه المخاطر شاملة والمشكلة الأكبر تتمثل بوجود آلاف المقاتلين الأجانب الذين ينشطون بشكل غير مركزي أي بدون قيادة مركزية مباشرة لهم الأمر الذي يصعب على قوى الأمن الأوروبية اختراقهم للحصول على معلومات حولهم».

وحذر مارتينو من أن هؤلاء الإرهابيين الأجانب يتمتعون بعضوية دول الاتحاد الأوروبي ما يعنى استفادتهم من ميزة الانتقال الحر في منطقة شينغن مشيرا إلى أنه لا يستبعد إمكانية تعرض تشيكيا أيضا لهجمات إرهابية باعتبارها عضوا في الاتحاد الأوروبي.

وأشار مارتينو إلى أزمة اللاجئين في أوروبا واعتبر أن التعاون مع الدول التي تمثل مصدر الهجرة بهدف إحلال الاستقرار فيها ومساعدتها على تحقيق التنمية يعد أحد المهام المفصلية لحل أزمة تدفق المهاجرين.

يشار إلى أن إرهابيا يدعى ياسين صالحي اقر بارتكابه اعتداء في مصنع للغاز بمدينة ليون شرق فرنسا يوم الجمعة الماضي حيث قام بقطع رأس مدير المصنع وأصاب آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *