إيران وسلطنة عمان يؤكدان ضرورة اعتماد السبل الدبلوماسية لحل الأزمة السورية

أكدت إيران وسلطنة عمان أن اعتماد السبل الدبلوماسية هو الحل للأزمة في كل من سورية واليمن.

وفي لقاء جمع وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي مع مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان في مسقط اليوم بحث الجانبان العلاقات الثنائية ومستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية وخاصة الأزمتين في سورية واليمن.

وأشار عبد اللهيان خلال اللقاء إلى استمرار الهجمات العسكرية السعودية ضد الشعب اليمني المظلوم، واصفا موقف سلطنة عمان ودورها إزاء التطورات في اليمن والإسراع في تقديم المساعدة لهذا البلد بالبناء.

كما نوه عبد اللهيان بالدور البناء لسلطنة عمان في المفاوضات بين مجموعة خمسة زائد واحد وإيران بشأن ملفها النووي السلمي وفي إحلال الاستقرار والأمن ودعم السبل السياسية في حل مشاكل المنطقة واصفا العلاقات القائمة بين طهران ومسقط بالممتازة.

من جهته أكد بن علوي أن خطر العصابات الإرهابية التكفيرية يشكل تهديدا لكل بلدان المنطقة مشددا على ضرورة إجراء المشاورات ومشاركة كل دول الجوار في مكافحة هذا التهديد.

ووصف بن علوي الوضع الإنساني في اليمن بالمؤسف جداً، داعيا إلى الإسراع بتقديم المساعدات الانسانية للشعب اليمنى ومواصلة المشاورات بين جميع الاطراف السياسية اليمنية لتسوية المشاكل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *