جراحة تجميلية تجعل امريكية مقعدة؟

أصيبت امرأة أميركية بالشلل بعد أن أجرت عملية تجميل بأحد المستشفيات، وفي التفاصيل قررت ليندا بيرس من ميامي وهي أم لطفل عمره أربع سنوات إجراء عملية لتكبير صدرها، ولكنها بدلاً من أن تغادر المستشفى مسرورة وسعيدة بشكل صدرها الجديد، أصيبت بغيبوبة وشلل وأصبحت خرساء، ما اضطرها للإقامة مع والديها، لعدم تمكنها من خدمة نفسها بنفسها وخدمة ابنها الصغير.‏

وقال أحد الأطباء الذين حضروا العملية إن نبض ليندا بعد تخديرها انخفض بصورة مفاجئة وتم فوراً حقنها بمادة الاتروبين وعمل مساج مكثف للقلب. وبعد انتهاء العملية نقلت إلى غرفة الإنعاش.‏

اكتشف الأطباء مضاعفات عديدة لدى ليندا، ودخلت في حالة غيبوبة لعدة أسابيع، وأبلغ الأطباء والديها بإصابة دماغها بضرر وطلبوا منهما الموافقة على فصلها عن أجهزة إدامة الحياة.‏

رفع والدا ليندا شكوى ضد المستشفى الذي أجريت فيه العملية، واعتبر الطبيب المخدر مذنباً في الحادث وحكم عليه بالسجن لمدة 30 شهراً.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *