لعدم تعاونهم بنقل السلاح لسورية.. “داعش” يهدد مواطنون أتراك بقطع رؤوسهم

أكد سكان القرى التركية الحدودية مع سورية أن إرهابيي تنظيم داعش يهددونهم بالقتل، موضحين أن حياتهم معرضة للخطر في ظل انتشار إرهابيي التنظيم في القرى الحدودية واستخدام هذه القرى كطريق عبور إلى سورية.

وقالت صحيفة بوجون التركية..”أن قرية تشانغاللي التابعة لبلدة إلبيلي في كيليس وقرية اوتش قبة التابعة لبلدة اوغوزالي في غازي عنتاب تأتيان على رأس المناطق التي تتعرض لتهديد تنظيم داعش الإرهابي “مشيرة إلى أن عبور إرهابيي داعش إلى سورية يتكثف في هاتين القريتين حيث يتم نقل الإرهابيين إلى غازي عنتاب ومناطق مختلفة “لقاء مبالغ مالية كبيرة”.

وقال محمد تشولاك من سكان قرية اوتش قبة.. “إن سكان القرية يعيشون تحت تهديد تنظيم داعش الإرهابي الذي يستخدم القرية طريق عبور له إلى سورية مقابل دفع مبالغ مالية وهو ينقل أيضا الذخيرة والمعدات العسكرية”.

وأشار تشولاك إلى نقل كميات كبيرة من السلاح والذخيرة إلى غازي عنتاب استعدادا لتهريبها إلى سورية وقال “أوقفني 10 مقاتلين من داعش وعرضوا علي نقلهم إلى غازي عنتاب عبر سيارتي مقابل 1000 دولار لكني رفضت عرضهم وأبلغت قيادة الدرك عنهم فأرسلوا مقاطع فيديو إلى هاتفي المحمول الذي سجلت رقمه على سيارتي التجارية وهددوني بقطع رأسي بسبب رفض طلبهم”.

وأضاف تشولاك.. “إن الدولة التركية عاجزة وقوانينها غير كافية حيث يتم إخلاء سبيل الذين يؤوون إرهابيي داعش ويقدمون الدعم لهم بعد أسبوع من إلقاء القبض عليهم”.

بدوره قال شكري اكينجي من سكان قرية اوتش قبة.. إن “حياة السكان معرضة للخطر نتيجة انتشار إرهابيي داعش في القرية”.

وأشار اكينجي إلى أنه كان قد حاول الاتصال بقائد الدرك ليبلغه عن إرهابيين جاؤوا إلى المنطقة بهدف التسلل إلى سورية عبر الحدود التركية حيث لم يرد قائد الدرك عليه مشيرا إلى تلقيه اتصالا هاتفيا من عنصر في داعش قام بتهديده بقطع رأسه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *