أسباب وطرق علاج تصبغات البشرة

تحدث تصبغات البشرة والبقع البنية نتيجة لتعرض البشرة لبعض العوامل الضارة، والتي تدفعها لإفراز مادة الميلانين في محاولة لمقاومتها، والميلانين مادة تتميز بلونها الغامق وهو ما يسمح بتصبغ البشرة ببقع بنية ظاهرة.

يعتبر الالتهاب من أهم العوامل التي تؤدي لتصبغ البشرة تبعا لرأي هديل أخصائي الأمراض الجلدية، ويحدث هذا الالتهاب نتيجة للعديد من العوامل، منها المرضية أو نتيجة لاستخدام بعض المستحضرات التجميلية الضارة أو تلك منتهية الصلاحية، وبالطبع يعالج الالتهاب تبعا لنوعه وسبب حدوثه.. ولكن في النهاية فإن النتيجة الطبيعية لالتهاب البشرة هو تصبغها بلون داكن عن لونها الطبيعيي.

يعالج تصبغ البشرة بحسب رأي أخصائي الأمراض الجلدية بتجنب الأسباب التي أدت لحدوثه وساهمت في تعرض البشرة للالتهاب، والخطوة التالية من العلاج تبدأ باستخدام الكريمات المفتحة للون ولمدة لا تتجاوز 15 يوما متتالية.

وفي حالة عدم تحقيق نتائج ملموسة يفضل اللجوء إلى تقشير الطبقات السطحية للبشرة، والذي يبدأ بالتقشير الخفيف بواسطة الدهانات الموضعية، ثم يليها التقشير باستخدام أشعة الليزر والتي تتمكن من الوصول إلى طبقات أعمق من البشرة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *