رغم تأكيد المسؤولين القضاء على المرض..وفاة جديدة بـ”ايبولا” في ليبيريا

 

رغم إعلان السلطات الصحية الرسمية داخل ليبريا نجاحها في القضاء نهائياً على مرض الإيبولا في التاسع من شهر أيار الماضي، إلا أن المرض القاتل عاود الكرّة مرة أخرى، وتسبب في وفاة شاب ليبيري يبلغ من العمر 17 عاماً، وهي تعد حالة الوفاة الأولى منذ أكثر من 6 أسابيع.

وبدأت الهيئات الصحية الليبيرية في فحص جميع الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالضحية، وتم حجز البعض منهم بالفعل داخل الحجر الصحي.

وتسبب مرض الإيبولا حتى الآن في وفاة أكثر من 11 ألف شخص، وذلك بدأ بانتشار الموجة الأخيرة من الوباء في عام 2013 الماضي، حسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية “WHO”.

وكانت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قد كشفت في مطلع هذا الأسبوع عن تمكن فريق من الباحثين بمستشفى بوسطن الأمريكية للأطفال من تطوير اختبار جديد لتشخيص مرض الإيبولا، وهو متوفر في صورة جهاز صغير يمكن استخدامه داخل المنزل.

ويتمتع الاختبار الجديد بالسرعة والدقة، ويعمل عن طريق تحليل قطرة صغيرة من الدم يتم الحصول عليها باستخدام الجهاز، ودون الحاجة إلى وخز الأشخاص لأصابعهم بالإبر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *