ميالة: تغيير رسومات العملة مدروس وليس عفوياً

أكد حاكم مصرف سورية المركزي أديب ميالة أن طرح ورقة الألف ليرة الجديدة يأتي في سياق تعديل جوهري للأوراق النقدية السورية الذي بدأ العمل به في عام 2010، معتبراً أنه لا توجد اليوم مبررات اقتصادية لإصدار ورقة نقدية من فئة الألفي ليرة.
وِأشار ميالة إلى أن الإصدار الجديد لفئة الألف ليرة يتميز بالأشكال والرسومات التي تضمها كمدرج بصرى الشام وموزاييك السويداء، معتبراً أن الرسومات الجديدة جاءت لإكمال السلسلة المتناسقة للإصدار الجديد حضارة وانفتاحاً وتطوراً وبقرار مدروس لتغيير العملة وليس بشكل عفوي.
وجدد ميالة تأكيده عدم طرح أي أوراق نقدية جديدة بل استبدال الأوراق القديمة المهترئة بأوراق جديدة نافياً وجود أي أثر تضخمي على طرح العملة الجديدة لكونه تم سحب جميع الأوراق النقدية المهترئة من السوق على مدى سنوات سابقة وإتلافها مقابل طرح الألف ليرة الجديدة. لافتاً إلى تلاشي الأوراق النقدية القديمة من فئة 50 و100 و500 من الأسواق واستمرار العمل على سحب الأوراق القديمة المهترئة.
وجدد ميالة دعوته المواطنين إلى التعاون مع المصرف المركزي للحفاظ على الأوراق الجديدة واستمرار ديمومتها لأطول فترة ممكنة كون طباعتها تكلف الخزينة كثيراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *