القضاء على عشرات الإرهابيين وتدمير تجمعاتهم على الحدود بين حماة وادلب

 1 total views

أكد مصدر عسكري اليوم مقتل مجموعة إرهابية بكامل أفرادها من بينهم المتزعم الملقب “أبو حذيفة” في عملية نوعية للجيش ضد أوكار لإرهابيي جبهة النصرة في قرية قسطون الواقعة في أقصى الريف الشمالي الغربي لحماة المتاخم للحدود الإدارية لإدلب.
من جهة ثانية، دمرت وحدة من الجيش وكرا لما يسمى “تجمع صقور الغاب” وعربات مصفحة بعضها مزود برشاش ومدفع 23 مم في بلدة اللطامنة بالريف الشمالي.
وقالت مصادر ميدانية: “إن العمليات أسفرت عن مقتل 9 إرهابيين من بينهم سامر رجب ومحمد العليوي ويوسف الحلبي وجمعة الحمشو وعلي أبو بكر ومحمود نجم، إضافة إلى إصابة 23 إرهابيا آخرين”.
وأشارت المصادر الميدانية إلى أن وحدة من الجيش “قضت على 10 إرهابيين ودمرت آلياتهم في قرية الزكاة الواقعة على الحدود الإدارية بين محافظتي حماة وإدلب”.
وفي ريف إدلب الجنوبي، أسفرت عمليات الجيش المتواصلة ضد الإرهاب التكفيري في بلدتي التمانعة وحاس التابعة لمنطقة معرة النعمان عن تدمير وكر لما يسمى جيش الفتح ومستودع ذخيرة ومقتل جميع الإرهابيين الذين كانوا بداخلهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *