مقتل 23 عسكريا روسيا وإصابة 19 في انهيار ثكنة بسيبيريا

 2 total views

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الاثنين مقتل 23 جنديا روسيا في انهيار ثكنتهم العسكرية بالقرب من اومسك في سيبيريا.

ونقلت وكالة الانباء الروسية الرسمية تاس عن الوزارة انه “تم انتشال 42 عسكريا من تحت الإنقاض بينهم 23 قتلوا”، موضحة أن الجنود الـ 19 الآخرين ادخلوا المستشفى.

ووقع الحادث في قرية زفيتلي بالقرب من اومسك التي تبعد 2200 كلم شرق موسكو في معسكر لتدريب المظليين الشباب. وقد انهار قسم كامل من مهجعهم ودفنوا تحت الأنقاض.

وأظهرت مشاهد بثها التلفزيون الروسي جنودا شكلوا سلسلة بشرية لرفع الحطام. وقال نائب قائد قوات المظليين نيكولاي اينياتوف في تصريح عبر التلفزيون انه “تمت إزالة نصف الركام”.

وذكرت وكالات الأنباء الروسية أن فريقا من 350 مسعفا مزودين بكلاب وطائرة بمعدات طبية أرسلوا إلى مكان الحادث.

وقدم الرئيس فلاديمير بوتين تعازيه لعائلات الجنود القتلى وأمر بتقديم “كل المساعدة الطبية اللازمة” للجرحى، كما ورد في بيان أصدره الكرملين.

وفتح تحقيق لتحديد أسباب الحادث الذي تشتبه السلطات بأنه قد يكون ناجما عن “إهمال” من قبل عمال قاموا بتجديد المبنى في 2013.

والمبنى الذي شيد في 1975 يستخدم لعدة أهداف من بينها تدريب الضباط الشباب وتأهيل سائقي عربات نقل الجنود.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *