سمية أردوغان ترأس طواقم طبية سرية لعلاج مصابي “داعش” في تركيا !!

 3 total views

في دليل جديد يؤكد تورط نظام رجب أردوغان في تقديم كل وسائل الدعم لتنظيم “داعش” الإرهابي كشف موقع غلوبال ريسيرتش الامريكى أن ابنة اردوغان سمية تترأس هيئات وطواقم طبية سرية لعلاج مصابي التنظيم الإرهابي.

وقال الموقع أن: «ممرضة عملت لمدة أسابيع في مستشفى عسكري سري في شانلي أورفا تحدثت عن الدور الكبير الذي تلعبه سمية وطواقمها الطبية في شانلي أورفا القريبة من الحدود مع سورية جنوب شرق تركيا في نقل الإرهابيين المصابين إلى المستشفيات التركية»، لافتة إلى أنها: «شاهدت بشكل يومي تقريبا عشرات المصابين تقلهم شاحنات عسكرية تركية وتبين أنهم من عناصر “داعش” وأن مهمتها كانت تتمثل بإعداد غرف العمليات ومساعدة الأطباء في مهامهم».

وقالت الممرضة التي تحدثت شرط عدم الكشف عن اسمها خوفا على حياتها أنها: «تلقت راتبا ضخما وصل إلى 7500 دولار شهريا وأنها رأت سمية أردوغان مرات كثيرة في المقر الرئيسي للمستشفى بشانلي أورفا»، معربة عن خشيتها على سلامتها بعد أن ندمت على اضطلاعها بهذه المهمة وقرارها بتركها.

وأشار الموقع إلى أن الرأي العام التركي صعد من انتقاداته لسياسة أردوغان الحربية في الشرق الأوسط كما انخفضت شعبيته إلى مستوى قياسي ووصلت إلى 15% خلال الثلاثة أشهر الأخيرة.

ولفت الموقع إلى أن سمية سبق أن أعلنت رغبتها بالسفر إلى الموصل العراقية التي يتواجد فيها تنظيم “داعش” الإرهابي للقيام بما أسمته “أعمال الإغاثة الإنسانية” الأمر الذي أثار غضب المواطنين الأتراك وموجة من الإدانات الواسعة من أحزاب المعارضة التركية.

ووصف الموقع أردوغان بالتمثيل وذرفه دموع التماسيح على اللاجئين للتغطية على حقيقة متاجرة ابنه بلال بتهريب النفط السوري والعراقي المنهوب وتوقيعه عقودا مع شركات أوروبية لنقل النفط العراقي المسروق لدول آسيوية مختلفة.

وأوضح الموقع أن الحكومة التركية تدعم تنظيم “داعش” عن طريق شراء النفط العراقي بالمناطق التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابي كما تنقل السفن التابعة لبلال أردوغان البترول الذي نهبه التنظيم إلى اليابان.

وسبق أن نشرت تقارير في صحف دولية وعالمية حول علاقة بلال بـ”داعش” وصلاته القوية بالتنظيم الإرهابي كما سبق وأن نشر موقع “كيهان” الإيراني صورة تجمع بين بلال وعدد من عناصر “جبهة النصرة” و “داعش” داخل أحد المطاعم التركية لافتة إلى أنه الدليل الدامغ على دعم “أردوغان” للإرهابيين في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *