وزير العدل: قريباً سيتم الاحتفال بتحرير عدد كبير من المخطوفين

كشف وزير العدل السوري نجم حمد الأحمد أنه خلال فترة قريبة سيتم الاحتفال بتحرير عدد كبير من المخطوفين، وكما أكد رئيس لجنة المصالحة في مجلس الشعب عمر أوسي أنه سيكون هناك انفراجات كبيرة فيما يتعلق بموضوع المخطوفين رغم أن أعدادهم بالآلاف.

وأكد الأحمد بحسب صحيفة الوطن أن الوزارة تعمل كل يوم على إطلاق عدد من المخطوفين، كاشفاً عن اجتماع قريب مع أهاليهم وذلك لوضع خطوات عملية وملموسة أكثر على نطاق أوسع بما يخص هذا الملف.

وقال الأحمد: إن المواطن المخطوف لدى العصابات الإرهابية المسلحة بسبب ولائه لوطنه هو أولى الناس بالرعاية وأن ما نقوم به هو قليل اتجاه شعبنا وأهلنا.

وفيما يتعلق بإطلاق سراح الموقوفين أكد الأحمد أن الدفعة التي تم إطلاق سراحها هي من دفعات سيطلق سراحها في المستقبل.

وفيما يخص استهداف القضاة كشف الأحمد أنه تم استهداف 25 قاضياً منذ بداية الأزمة و80 عاملاً في وزارة العدل، معتبراً أنه من الشيء الطبيعي أن أول ما يستهدف المجرم هو السلك القضائي.

وأشار الأحمد إلى أن الوزارة لن تدخر جهداً لتقديم الدعم لكل القضاة، ولاسيما أنهم أدوا رسالتهم بأسمى صورة ممكنة، مؤكداً أنه منذ بداية الأزمة لم ينضم أي قاض للمحاكم التي أحدثتها العصابات الإرهابية وأن هذا الأمر لم يحدث ولن يحدث.

وبدوره أكد رئيس لجنة المصالحة في مجلس الشعب عمر أوسي أن هناك مؤشرات على نجاح إطلاق سراح عدد كبير من المخطوفين، كاشفاً عن انفراجات في المستقبل القريب في هذا الملف.

وأوضح أوسي أن أولويات لجنة المصالحة في الدرجة الأولى المخطوفون باعتبار أن هؤلاء خطفوا نتيجة ولائهم لوطنهم ولذلك فأنه سيتم اللقاء مع أهاليهم في القريب العاجل لطمأنتهم بأن هناك جهوداً تبذل لإطلاق سراح كل مخطوف لدى العصابات المسلحة.

 

 1 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *