أوروبا تعترف بانضمام عشرات الآلاف من مواطنيها لـ «داعش»

أعلن هيونتر زابلاتنيك مستشار هيئة التنسيق في الاتحاد الأوروبي حول مسائل مكافحة الإرهاب أن عشرات الآلاف من مواطني دول الاتحاد الأوروبي التحقوا بصفوف تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقال منسق الاتحاد الأوروبي في الاجتماع الدولي لرؤساء الهيئات الأمنية ووكالات الاستخبارات في الدول الشريكة لدائرة الأمن الفيدرالية الروسية والذي يتابع أعماله في مدينة ياروسلافل الروسية إن ألمانيا تحتل المرتبة الأولى من بين الدول الأوروبية التي ينطلق منها الإرهابيون وتليها بريطانيا وكذلك فرنسا وبعض الدول الصغيرة مثل النمسا معربا عن اعتقاده بأن العديد من المتطرفين الذين يحملون السلاح في الشرق الأوسط هم من أبناء المهاجرين من الجيل الثالث والرابع اضافة الى مشاركة أعداد من الاوروبيين الاصليين.

وأضاف إن عدد المواطنين الأوروبيين الذين يقاتلون في صفوف داعش على الأراضي السورية والعراقية قد يصل إلى الآلاف بل وإلى عشرات الآلاف .

واعتبر زابلاتنيك أن مقاومة ظاهرة التحاق الاوروبيين بالتنظيمات الارهابية تشكل تحديا كبيرا ومسألة مهمة بالنسبة للاتحاد الأوروبي وشركائه مؤكدا ضرورة إطلاع هؤلاء الشباب على الشر الذي يمثله تنظيم “داعش” وتوفير الفرص المناسبة لهم ليثبتوا وجودهم في المجتمع.

وكان الرئيس الروسي حذر في رسالة الى المشاركين بالمؤتمر أمس من خطورة التنظيمات الإرهابية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا على العالم باسره ومن محاولاتهم الاندماج مع الجريمة المنظمة العابرة للقارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *