“جنين متكلس” في بطن امرأة تبلغ من العمر 92 عاما

 

أجرى الأطباء فحصا روتينيا بالأشعة السينية لإمرأة تبلغ من العمر 92 عاما في سان أنطونيو بشيلي ، وفوجئوا بوجود شيء غير عادي داخل بطنها.

وجد الأطباء بقايا جنين مُكلّسة يعتقد العلماء أن المرأة حملتها خارج رحمها لمدة لا تقل عن 50 عاما، وهذه الحالة الغريبة، “الجنين المكلس – Lithopedion”، تحدث عندما يموت الجنين خارج الرحم.

وووفقا لـ “مارجو فارغاس لازو”، مدير المستشفى في تشيلي، كان الجنين المتكلس “كبيرا ومتطورا”، وربما توفي عندما كان عمره يبلغ 7 أشهر، وكما هو الحال مع معظم حالات الجنين المكلس، كانت المرأة غير مدركة تماما للجنين الموجود داخل جسمها، والذي احتل معظم تجويف البطن.

وذكرت تقارير طبية إنه نظرا لعمر المرأة، فقد رأى الأطباء أنه من الأفضل عدم القيام بمحاولة لإزالة الجنين ما دام لا يشكل خطورة على صحتها، وأخرجوها من المستشفى بعد ساعات قليلة.

وتحدث حالات “الجنين المتحجر” نتيجة لحدوث حمل خارج الرحم، حيث يتطور الجنين خارج رحم الأم، وفي حالات الأجنة المتحجرة، لا يجد الجنين وسيلة لمغادرة جسم الأم، وبدلا من تعفن الجنين داخل بطن الأم وتعريضها للعدوى المحتملة، يعمل جسدها تلقائيا على تكليس – أو تحنيط الجنين في الكالسيوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *