الفاتيكان: يمكن لروسيا أن تساعد في استقرار منطقة المتوسط

قال وزير خارجية الفاتيكان المطران ريتشارد غالاغر اليوم: إنه يمكن لروسيا أن تساعد في تحقيق الاستقرار في منطقة المتوسط مثلما ساعدت في التوصل إلى اتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني.

ونقلت وكالة “ا ف ب” عن غالاغر قوله في مقابلة مع صحيفة لا ستامبا إن روسيا لاعب دولي له أهمية كبيرة ونحن جميعا بحاجة إلى السير جنبا إلى جنب وليس بشكل منفصل أو حتى ضد بعضنا البعض.

وأكد غالاغر أن الكرسي الرسولي ينظر بإيجابية إلى الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني لأنه يعتبر أن الطريقة الأمثل لحل الخلافات والصعوبات هي عبر الحوار والتفاوض وقال: إن التوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف أمر إيجابي فعلا ومع ذلك فأن الاتفاق يتطلب جهودا متواصلة والتزاما من قبل جميع الأطراف كي يؤتي ثماره.

وفي استعراضه لمناطق الأزمات شدد غالاغر على الصبر في المثابرة بخيار الحوار والمصالحة لحل المشاكل في سورية والشرق الأوسط كما شدد على ضرورة رفض أي نوع من الاعتراف بتنظيم داعش الإرهابي بأي صيغة كانت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *