“الشاي الأخضر” والكثير من “الماء” للوقاية من “حروق الشمس”

 

 

قدم الطبيب البريطاني جاستين هيكستول، استشاري الأمراض الجلدية بهيئة خدمات الصحة البريطانية، مجموعة نصائح بشأن تقليل الإحمرار والألم الناتج عن حروق الشمس.

وكانت أولى النصائح – بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية – هي الابتعاد عن الشمس فور تحول لون البشرة إلي الوردي والشعور بحرارة الشمس الشديدة عليه، مشيرا إلى أن الواقي العازل من الشمس في هذه المرحلة لن يوفر الحماية المطلوبة.

وأوضح الدكتور هيكستول أن تبريد الجسم يساعد في القضاء على الاستجابة الالتهابية – التي تسبب التورم والألم تجعل البشرة تبدو محترقة – وتقلل من الأضرار التي تنتج عن الجروح، ومن ثم فيتعين الاستحمام بالماء البارد لـ 20 دقيقة وعدم استخدام الصابون واستخدام منتجات تحتوي على مطهرات.

كما نصح الطبيب بشرب الشاي الأخضر الذي يحتوي على مضادات للأكسدة التي تستهدف الجزيئات الضارة مما يخفف من ضرر هذه الحروق.

كما يتعين استخدام المرطبات الصحيحة لأن البشرة التي تعاني من حروق الشمس تكون جافة ومن ثم يتعين استخدام المرطبات، فهي تشكل حاجزا ضد فقد الماء فضلا عن عدم استخدام الفازلين فهو يحفظ السخونة في الجلد مما يزيد الأمر سوءا، والإكثار من شرب الماء بكميات كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *