نفوق 40 % من فراريج المداجن و30 % من البيّاض بسبب موجة الحر

تعالت أصوات مربي قطاع الدواجن عالياً بسبب تأثيرات موجة الحر الشديدة وما سببته من آثار سلبية جداً على أفواج الدواجن المرباة ونفوقها, وتعرضهم إلى خسائر فادحة قدرها البعض بمليارات من الليرات السورية.

وأوضح المهندس عبد الرحمن قرنفلة المستشار الفني في اتحاد غرف الزراعة السورية أن موجة الحر غير المسبوقة التي سيطرت على البلاد خلال الأيام الماضية، إضافة إلى تأثير انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة، وعدم توافر المازوت اللازم لتشغيل مولدات الطاقة الكهربائية، قضت على 40% من أعداد الفراريج المرباة بالمداجن في مختلف محافظات القطر، كما قضت على 30% من أعداد الدجاج البياض، إضافة إلى خسائر بأوزان البيض ، وانخفاض في الإنتاج.

كما أكد قرنفلة أن هناك قصوراً في عمل لجنة مربي الدواجن في اتحاد غرف الزراعة وكذلك في إدارة الإرشاد الزراعي في وزارة الزراعة في مجال توعية المربين قبل حلول فصل الصيف وكان يفترض ارشاد المربين إلى الإجراءات التي يجب عليهم اتخاذها لمواجهة موجات الحر، وكذلك الإجراءات المطلوبة قبل حلول فصل الشتاء لتفادي تأثير موجات الصقيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *