مالي.. تحرير الرهائن بفندق في سيفاري

أعلنت مصادر عسكرية مالية اليوم السبت أن قوات الجيش أنهت عملية احتجاز الرهائن بفندق في مدينة سيفاري، بعد أن تم طرد المهاجمين، بدون أن تتحدث عن أي حصيلة للخسائر.
وقالت المصادر إن: “العمليات التي بدأتها القوات المالية بعد الهجوم على فندق بيبلوس انتهت وتم تطهير الفندق”. وأكد مصدر آخر هذه المعلومات قائلا “هذه المرة، انتهى الأمر”.
وطوقت القوات المالية القطاع، وقال مصدران عسكريان ماليان إنها تمكنت من “طرد” المهاجمين من الفندق.
وصرح أحد المصدرين أن “العمليات انتهت وتم تطهير الفندق” وتخليصه من المهاجمين. وأضاف أن القوات الخاصة المالية قامت بهذه المهمة وتدخلت قوات خاصة “أجنبية” أيضا، بدون أن يضيف أي تفاصيل.
وأعلنت حكومة مالي في وقت سابق أن خمسة عسكريين واثنين من المهاجمين قتلوا خلال عملية احتجاز الرهائن الجمعة في مدينة سيفاري (وسط)، في حين أعلن مصدر عسكري عن سقوط ثمانية قتلى بينهم ثلاثة عسكريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *