العلاقات الاجتماعية في مرحلة الشباب تؤثر على الصحة لاحقا!

 

 

كشفت دراسة علمية حديثة أن وجود علاقات اجتماعية جيدة فى سن الـ20 – أي في مرحلة الشباب – يؤدي إلى تحسين الحياة الصحية في وقت لاحق من الحياة.

وقد أظهرت أبحاث سابقة أن الأشخاص الذين يعانون من وجود ضعف في الروابط الاجتماعية معرضون لخطر متزايد للموت المبكر.

وأوضحت قائدة الدراسة شيريل كارمايكل، من جامعة روشستر في نيويورك، أن وجود عدد قليل من العلاقات الاجتماعية يسبب ارتفاع فرص تعاطي التبغ، مع شرب كميات كبيرة من الكحول، مع زيادة فرص الإصابة بالسمنة.

وشملت الدراسة 133 شخصا من الشباب بداية من عمر 20 عاماً إلى 30 عاماً، وأجروا استطلاعا عن نوعية حياتهم الاجتماعية والعاطفية، بما في ذلك الأسئلة التي تدور حول الشعور بالوحدة والاكتئاب، وعلاقاتهم مع الأصدقاء المقربين.

وأظهرت النتائج أن التواصل الاجتماعي في سن الـ20 والعلاقات الجيدة في سن الـ30 يترتب عليها ارتفاع مستويات السعادة في سن الـ50.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *