خلال ثلاثة أشهر.. تسجيل أكثر من 110 إصابة “لايشمانيا” في الحسكة

 

سجلت محافظة الحسكة أكثر من 1100 اصابة لايشمانيا و700 اصابة حمى مالطية خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وذكر مدير صحة الحسكة الدكتور محمد رشاد خلف لمراسل “سانا” أن المديرية اتخذت مجموعة من الاجراءات الصحية الوقائية لمنع انتشار الامراض السارية والوبائية خلال فترة فصل الصيف مبينا

أن عدد الاصابات المسجلة بهذه الامراض خلال الربع الثاني من العام الحالي بلغ 67 اصابة بمرض التدرن و771 حمى مالطية و22 حمى تيفية و1153 لايشمانيا جلدية ويتم تقديم العلاج اللازم لجميع الحالات المسجلة.

وبين الدكتور رشاد خلف أن المديرية وفرت منذ بداية العام الحالي أكثر من 950 الف خدمة طبية وعلاجية عبر المستشفيات العامة والمراكز الصحية التابعة لها في مختلف أنحاء المحافظة كما نفذت ثلاث حملات تلقيح ضد مرض شلل الاطفال وحملة ضد مرض الحصبة.

وتوزعت خدمات مديرية الصحة خلال الثلاثة أشهر الاخيرة وفق الدكتور رشاد خلف بين 252 الفا و398 خدمة في المشافي العامة و155 الفا و364 خدمة عبر المراكز الصحية في جميع مناطق المحافظة وأضاف مدير الصحة ان عدد مراجعي أقسام الاسعاف في المستشفيات العامة خلال الربع الثاني من العام الجاري بلغ 92853 مريضا ومراجعا و25799 للعيادات الخارجية كما أجرت المشافي 2980 عملية جراحية و3674 جلسة كلية صناعية و246 جلسة تفتيت حصيات و74844 تحليلا مخبريا.

وتقدم مديرية الصحة خدماتها عبر أربعة مستشفيات عامة ومشفى للاطفال و60 مركزا صحيا.

وفي السياق ذاته قدم المركز الطبي لنقابة المعلمين في مدينة الحسكة منذ بداية العام نحو 15 الف خدمة طبية وعلاجية للمرضى والمراجعين من المعلمين والمعلمات وأسرهم رغم الاضرار التي لحقت به خلال الشهرين الماضيين جراء اعتداءات ارهابية بقذائف سقطت بالقرب من بناء المركز حيث تركزت الاضرار في الابواب والنوافذ وبعض التجهيزات المكتبية والكهربائية وغيرها.

وبين مدير المركز الطبي لنقابة المعلمين حماد الهيجل لمراسل”سانا” أن المركز يوفر الخدمات الصحية بحسم 50 بالمئة لاعضاء النقابة وتشمل العيادات الداخلية والنسائية والعينية والاذنية والبولية وعيادة الاطفال الى جانب خدمات التحاليل الطبية المخبرية وصور الايكو والتصوير الشعاعي وغيرها.

ويوفر المركز الطبي الادوية عبر صيدلية نقابة المعلمين بحسم 65 بالمئة من قيمة الدواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *