“داعش” ينقلب على نفسه ويصفي 100 إرهابي من أفراده في الشدادي

لقي عدد من إرهابيي “داعش” مصرعهم خلال الايام القليلة الماضية فى مدينة الشدادي بريف محافظة الحسكة الجنوبي.
ووفقاً لمصادر أهلية من مدينة الشدادي أحد أهم معاقل التنظيم الإرهابي في المنطقة الشرقية ومنطلق عملياته الاجرامية
بأن من بين القتلى الارهابي التونسي “ابو عمر التونسي” الذي يلقب بـ”امير الحواجز” و”طلاع خالد العلاوي الزركة”.

ولفتت المصادر الى أن تنظيم “داعش” قام خلال الايام الاربعة الماضية بتصفية أكثر من 100 ارهابي من أفراده تنفيذا لفتوى أصدرها بمحاسبة من سماهم “المتخاذلين في معارك الحسكة”، مشيرة الى أن التنظيم رمى الجثث بعد اعدامهم في منطقة المقالع غرب مدينة الشدادي بنحو 4 كم.
وتكبد تنظيم /داعش/ خلال الاسابيع القليلة الماضية خسائر فادحة بالعتاد وسقط العشرات من ارهابييه قتلى خلال العملية العسكرية الواسعة التي نفذتها وحدات الجيش بالتعاون مع القوى الوطنية المؤازرة ضد تجمعاته وبؤره في مدينة الحسكة وانتهت في الاول من الشهر الجارى باعلان مدينة الحسكة امنة وخالية من ارهابيي “داعش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *