دمشق: المستوطنون الإسرائيليون قطعان وما ارتكبوه بحق دوابشة جريمة بشعة

قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين إن قطعان المستوطنين الإسرائيليين قامت وبحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي بارتكاب جريمة جديدة ضد الشعب الفلسطيني تمثلت بمهاجمة وحرق منزل عائلة سعد دوابشة الفلسطينية في قرية دوما بجنوب مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة ما أدى إلى استشهاد الطفل الرضيع على دوابشة حرقا على يد المستوطنين كما استشهد والده يوم أمس بسبب حروق بالغة وما زال باقي أفراد العائلة في وضع صحي حرج.

وأضاف المصدر إن حكومة الجمهورية العربية السورية تدين بأشد العبارات هذه الجريمة الإرهابية البشعة التي تأتي استمرارا للمجازر الوحشية التي ترتكبها “إسرائيل” بحق الشعب الفلسطيني وتجسيدا للفكر العنصري للمستوطنين كما تدين هجمات الإسرائيليين الوحشية على المسجد الأقصى ومحاولة تدنيسه من قبل الجماعات الإرهابية التي تدعمها حكومة نتنياهو.

وتابع المصدر: إن سورية تؤكد على موقفها المبدئي والثابت الداعم لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني وعاصمتها القدس، مضيفا إن سورية تطالب المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية الشعب الفلسطيني ولاسيما الأطفال والنساء ومعاقبة الحكومة الإسرائيلية على حمايتها للقتلة والمتطرفين ومحاسبة مرتكبي هذه الجرائم وعدم السماح لهم بالإفلات من العقاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *