ظریف: إيران لا ترضخ للتهدید والقوة

أکد وزیر الخارجیة الإيراني محمد جواد ظریف بأن الشعب الإيراني لا یرضخ لمنطق التهدید والقوة والضغط، مشددا على أن حضور إيران لطاولة المفاوضات لم یکن بسبب ضغوط الحظر بل إن فشل الحظر هو الذي اضطر الطرف الآخر للمجیء إلى طاولة المفاوضات.
وفي کلمة له السبت خلال حفل أقيم لمناسبة یوم الصحفي بطهران، قال ظریف بشان المفاوضات النوویة: “لقد أردنا أن نثبت للعالم بان الشعب الإيراني یصمد أمام التهدید والضغط والقوة واستخدام الأسلحة الکیمیاویة ضده، وذلك دون العبور من الخطوط الحمراء والمبادئ الأخلاقية، وقد حضر إلى طاولة المفاوضات إزاء الاحترام والتکریم وان الطرف الأخر یمکنه الوصول إلى أهدافه عبر طریق التعاطي والحوار.
وفند ظريف قول البعض بان إيران لجأت إلى طریق المفاوضات بسبب ضغوط الحظر وقال: “إن الطرف الآخر جاء إلى طاولة المفاوضات حینما شعر باليأس من نتائج الحظر”.
ولفت وزیر الخارجیة الإيراني إلى تصریحات مسؤولین أميرکیین بأنهم سدوا الطرق الأربعة لوصول إيران إلى القنبلة النوویة وقال: “إن هذه التصریحات تطلق في الوقت الذي أغلقت إيران هي نفسها الطریق نحو القنبلة النوویة بناء على مبادئها العقائدیة والایمانیة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *