موسكو: دمشق مستعدة للمشاركة في جهود محاربة تنظيم «داعش» الإرهابي

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن دمشق مستعدة للمشاركة في الجهود الدولية لمكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي.
وقال الوزير الروسي اليوم في حديث للقناة الروسية الأولى: “بحثنا مع جون كيري المسائل المتعلقة بمبادرة الرئيس بوتين الخاصة بضرورة تشكيل جبهة موحدة لمحاربة “داعش”.. وكما هو الوضع في جميع الحالات الأخرى، نقترح فقط تقديم وجهات نظر واضحة إذا أردنا جميعنا عدم منح “داعش” فرصة لتحقيق فكرته الشريرة في إنشاء الخلافة”.

ولفت لافروف إلى أن اقتراح الرئيس فلاديمير بوتين تشكيل جبهة واسعة لمكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي لاقى اهتماما على الساحة الدولية، مشددا على ضرورة التخلي عن سياسة ازدواجية المعايير في محاربة هذا التنظيم.

وحذر لافروف من نهج إزاحة الزعماء مستشهدا بالإطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين والزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وقال: “أطاحوا بصدام حسين وحصلوا على التهديد الإرهابي الذي لم يكن موجودا.. أطاحوا بالقذافي، وأولئك الذين ساعدوا في إطاحته بسلاح الغرب يشكلون تهديدا إرهابيا بسلاحهم هذا”.
وأكد المسؤول الروسي أن بلاده اقترحت على واشنطن وغيرها من الشركاء مكافحة “داعش” بإنشاء تحالف ودعم التسوية السياسية في سورية في آن واحد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *