تكرار غسل اليدين يساهم في مكافحة الأمراض

 

يعتقد البعض أن تكرار غسل اليدين بالماء والصابون هو أحد أعراض الوسواس القهري، وهو خلاف ما توصلت إليه الأبحاث الطبية الحديثة، حيث أشارت دراسة بريطانية أشرف عليها علماء من جامعة ساوثهامبتون إلى أن تكرار غسل اليدين أكثر من مرة على مدار اليوم باستخدام الماء والصابون يساهم بالفعل في الوقاية من الإصابة بالبرد والأنفلونزا بنسبة 20% ويقلل احتمالات زيارة الطبيب واستخدام المضادات الحيوية بنسبة 15%.

وأوضح الباحثون أن تشجيع المواطنين على غسل أيديهم كثيراً يساهم في إبطاء انتشار الفيروسات وأمراض الجهاز الهضمي والحد من معدلات الإصابة بها، وخاصة حال بث هذه الرسائل التوجيهية عبر الإنترنت، حسبما أظهرت نتائج الدراسة.

المثير أن الباحثين أكدوا أيضاً أن استخدام الأنواع الرخيصة والبسيطة من الصابون يساهم في الحد من فرص الإصابة بالميكروبات والأمراض بنسبة 14%، وتقل معدلات الإصابة بالبرد والأنفلونزا والتهاب الحلق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *