الإقلاع عن “التدخين” يعزز الصحة النفسية

 

كشفت دراسة طبية عن نتائج جديدة، حيث أثبتت أن الإقلاع عن التدخين بعد الإصابة بأزمة قلبية يقلل من آلام الصدر ويعزز الصحة النفسية وجودة الحياة.

ووجد الباحثون عبر الدراسة التي شملت على أكثر من 4000 من البالغين الأمريكيين، أن 46% من المدخنين أقلعوا عن التدخين في غضون عام بعد هجمات قلوبهم.

وأظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين استمروا في التدخين بعد الإصابة بأزمة قلبية كانوا أكثر عرضة للإصابة بالآلام في الصدر، مع انخفاض الوظائف البدنية ونوعية الحياة، جنبا إلى جنب مع سوء الصحة النفسية.

وقال مؤلف الدراسة وعلم النفس دونا بوكانان، إن الإقلاع عن التدخين لا يقلل فقط من خطر الموت، بعد نوبة قلبية أخرى، ولكن أيضا يقلل من خطر وجود ألم في الصدر، ويمكن أن يحسن من الصحة العقلية العامة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *