بعد اشتباكات ليلية.. هدوء حذر يسود مخيم عين الحلوة جنوب لبنان

ساد هدوء حذر صباح اليوم مخيم عين الحلوة جنوب بيروت بعد اشتباكات ليلية بين حركة فتح وتنظيم جند الشام المتطرف أسفرت عن مقتل شخصين.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن الشارع الفوقاني شهد أمس إطلاق نار متبادلا بين حركة فتح وعناصر جند الشام

المتطرف ادى إلى مقتل أحد عناصر الحركة قرب سنترال البراق والناشط فادي خليل.

ورغم الاعلان عن وقف اطلاق النار منتصف الليل فقد تم القاء أكثر من ثلاث قنابل ليلا بين احياء طيطبا/ عكبرة/الصفصاف

انفجرت دون سقوط اصابات فيما كان يسمع بين الحين والاخر اطلاق نار متقطع في حين اتخذ الجيش اللبناني تدابير استثنائية على الطرق المؤدية إلى المخيم وعزز من دورياته تحسباً لأي تطورات أمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *