محروقات اللاذقية: البنزين متوفر

نفى مدير شركة محروقات اللاذقية سامر حمود الذي عدم وجود مشكلة في مادة البنزين مؤكداً على توافر المادة، حيث يوجد 29 طلباً يومياً، لكن ومنذ بداية الشهر تم تخفيض الكمية طلبين فأصبحت 27 طلباً يومياً وهذان الطلبان لا يؤثران لأن مجموعهما لا يزيد على 40 ألف لتر باعتبار أن كمية كل طلب 20 ألف لتر، مؤكداً أن جميع محطات مدينة اللاذقية يصلها يومياً طلب واحد أي 20 ألف لتر، باستثناء عدد محدود من محطات الوقود التي تشهد ازدحاماً وضغطاً كبيراً فهذه يتم رفدها يومياً بطلبين.
وأوضح أن توزيع الطلبات اليومية يتم فقط على محطات المدينة وكذلك محطات مدن القرداحة وجبلة والحفة فهي تعامل معاملة محطات المدينة بخلاف محطات الوقود في الريف التي يتم توزيع المادة عليها وفق الحاجة كل عدة أيام طلب لسبب أساسي ألا وهو عدم وجود الضغط عليها.
ورأى مدير المحروقات أن سبب الاختناق والازدحام الحاصل على محطات الوقود لا يعود لنقص المادة بل لثقافة المواطن، فمثلاً كثر هم أصحاب سيارات الأجرة الذين يقفون ربع ساعة ونصف ساعة على محطة الوقود لتعبئة خمسة لترات فقط كي تبقى سياراتهم ممتلئة أو- مفللة-، يضاف إلى ذلك الضغط الحاصل بسبب الموسم السياحي والتوافد الداخلي من المحافظات، وكذلك انقطاع التيار الكهربائي الذي يؤدي لزيادة استجرار مادة البنزين لتشغيل المولدات.
وأكد حمود أن المشكلة القائمة مؤقتة وستعود الأمور إلى طبيعتها مع بداية الشهر القادم نظراً لانتهاء الموسم السياحي وبدء التحضير لافتتاح المدارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *