روحاني: القدرة العسكرية الإيرانية لن تتأثر بالاتفاق النووي

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، إن القدرة العسكرية لبلاده لن تتأثر بالاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية الست الشهر الماضي، موضحاً أن تأثيرات الاتفاق الايجابية سيشعر بها الشعب عندما يتم رفع كافة أشكال الحظر.

وأضاف في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون الإيراني الرسمي، أنه “بالنسبة لقدرتنا الدفاعية لم ولن نقبل بأي قيود”.

وأكد روحاني أن الجميع سيلمس التأثيرات الايجابية للاتفاق النووي بعد إزالة كل أشكال الحظر الواحد تلو الآخر خلال الأشهر المقبلة.

وقال روحاني، إن البعض يقول إنه رغم الاتفاق النووي إلا أن تأثيراته الايجابية لم تتضح، موضحاً أننا “اذا أردنا لمس تأثيرات هذا النجاح ينبغي أن يصل الملف إلى نهايته، وعندها ستزول كل أشكال الحظر الواحد تلو الآخر وسيلمس الجميع تأثيرات ثماره خلال الأشهر المقبلة”.

وأضاف، أن الشعب الإيراني نجح في دفع الموضوع النووي إلى مرحلة مطلوبة للغاية بفضل تلاحمه وتكاتفه وتحركه الموفق في هذا المضمار.

وتابع الرئيس الإيراني، قائلاً إن ما أدى إلى نجاحنا على جميع الأصعدة حتى الآن “هو عدم الاستعجال والاستفادة من العقل الجماعي وأينما كان التوفيق نصيبنا كان بفضل الاستفادة منه ودعم الشعب وحضوره في الساحة”.

وأضاف أن الشعب توصل إلى نتيجة مفادها أن النجاح في الموضوع النووي يصب في مصلحة البلاد حيث يتم العمل حالياً لبلوغ المراحل النهائية لهذا النجاح.

وكانت إيران قد نجحت بتوقيع اتفاقٍ نووي مع سداسية الوسطاء الدوليين (لدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا)، بعد أن تُوِّجت سلسلة المفاوضات الصعبة بين السداسية من جهة وإيران من جهةٍ أخرى، يوم 14 تموز/يوليو الماضي، باعتماد خطة عملٍ شاملةٍ مشتركة، من شأن تنفيذها، رفع كافة العقوبات الاقتصادية والمالية السابقة عن إيران تماماً، تلك العقوبات التي فُرِضت ضدَّ طهران من قبل هيئة الأمم المتحدة ممثلةً بمجلس الأمن الدولي ومن قبل الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *