مصر تحكم على صحفيي قناة الجزيرة القطرية وواشنطن تمتعض

أصدرت محكمة مصرية حكماً بالسجن المشدد ثلاث سنوات على صحفيي قناة الجزيرة في إعادة محاكمتهم لإدانتهم بتهم منها بث مواد على قناة الجزيرة التلفزيونية تضر الأمن في مصر وهي قضية أثارت استياء دولي كبير.

حيث قضى الحكم على محمد فهمي الذي يحمل الجنسية الكندية والذي تنازل عن جنسيته المصرية في وقت سابق من العام الجاري، وباهر محمد وهو مصري والاسترالي بيتر جيست الذي رحلته مصر إلى بلاده في شهر شباط من العام الجاري لقانون حديث الصدور.

بدوره أوضح رئيس المحكمة المستشار حسن فريد قبل النطق بالحكم “ثبت للمحكمة أن المتهمين غير صحفيين وغير مقيدين بنقابة الصحفيين المصرية التي يقيد بها الصحفيون المصريون والهيئة العامة للاستعلامات التي يقيد بها الصحفيون الأجانب”.

وأضاف فريد “حازوا أجهزة بث بدون ترخيص وقاموا بالبث بمواد فيلمية على أخبار كاذبة بعد عمل مونتاج لها علي قناة الجزيرة للإضرار بالبلاد وقاموا بالبث عبر قناة الجزيرة القطرية الغير مرخص لها بالعمل في جمهورية مصر العربية.”

من جهتها ودفاعاً عن قناة الجزيرة القطرية، قالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها أن الولايات المتحدة تشعر بخيبة أمل “بالغة” من الحكم الذي أصدرته محمكة مصرية بحق ثلاثة صحفيين بقناة الجزيرة التلفزيونية.

وأضاف البيان “ندعو حكومة مصر إلى اتخاذ كل الإجراءات المتاحة لتعديل الحكم الذي يقوض حرية التعبير اللازمة للاستقرار والتنمية.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *