الداخلية الجزائرية تنفي ترخيصها حزبا للإرهابي «مزراق»

 

كشف وزير الداخلية الجزائرية، نور الدين بدوي، أن مصالحه لم تسلم أي ترخيص لأمير ما كان يسمى “الجيش الإسلامي للإنقاذ”، مدني مزراق، إنشاء حزب جديد يجمع فيه أعضاء سابقين في “جبهة الإنقاذ” المحلة.
وقال بدوي: “أنا لست وزيرا فقط وإنما مؤسسة تابعة للدولة، ولا أبني مواقف على ما يقوله مزراق، بل سأطبق عليه قوانين الجمهورية”.
وأضاف: “الحكومة لا تؤسس موقفا سياسيا بناء على تصريحات، نحن في دولة لها قوانينها تطبق بحذافيرها مع أي كان، وشخصيا بخصوص قضية مدني مزراق لا أبني موقفا استنادا إلى إعلانات أو تصريحات، أنا أسير مؤسسة رسمية لها قوانين تطبق على الجميع والحديث قياس، وسنرد لاحقا في إطار قوانين الجمهورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *