فايروس «إيبولا» يعود إلى سيراليون

بعد أن غادر آخر مصاب بحمى “إيبولا” المستشفى قبل أسبوعين، أعلنت السلطات في سيراليون هناك عن تسجيل 4 إصابات جديدة في البلاد.

جميع الإصابات الجديدة سجلت في قرية بمنطقة كامبيا الواقعة شمال البلاد لأشخاص من أقرباء إمرأة كانت مصابة بالحمى القاتلة، توفيت في نهاية شهر آب الماضي.

وبحسب رئيس المركز الوطني لمكافحة “إيبولا” بالو كونتي، “جميع المصابون كانوا يقدمون لها الرعاية اللازمة” ولكنهم لم يخبروا السلطات الصحية بإصابتها بالمرض.

وفق آخر احصائيات منظمة الصحة العالمية، أصيب بهذه الحمى حوالي 30 ألف شخص، توفي منهم 11291، جميعهم من غينيا وليبيريا وسيراليون التي بلغ عدد المصابين فيها 3933 شخص توفي منهم 13683، وذلك منذ بداية انتشار المرض قبل عام ونصف.

واعلن مختصون أن مستحضر VSV-ZEBOV اجتاز الاختبارات السريرية وفعاليته 100%، لذلك يعتقد الخبراء بأنه بداية نهاية هذا الوباء القاتل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *