المطران لوقا الخوري: أبناء الأسرة السورية الواحدة متجذرون بأرضهم

أكد المعاون البطريركي لبطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس المطران لوقا الخوري أن أبناء الاسرة السورية الواحدة مسلمين ومسيحيين متجذرون بارضهم ولن يستطيع أحد دفعهم إلى الهجرة منها.

وأشاد الخوري خلال استقباله اليوم وفد جمعية صندوق التراث الروحي للقديس بولس الرسول الروسية في مقر بطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس في الكاتدرائية المريمية بدمشق برئاسة لافتيسكا فالانتينا رئيسة الجمعية بعمق ومتانة العلاقات الثنائية التي تربط بين الشعبين السوري و الروسي .

من جانبها أكدت رئيسة الجمعية متانة العلاقات الروسية السورية وأنه “حان الوقت لإيقاف الحرب الظالمة التي يتعرض لها الشعب السوري”.

وأشارت فالانتينا إلى دعم بلادها الكامل لسورية وشعبها في مواجهة الحرب الإرهابية في استمرار لنهج العلاقات الطويلة المثمرة بين البلدين وأن الشعب الروسي لن يبخل بتقديم أي مساعدة للشعب السوري.

وتجول أعضاء الوفد الضيف في ارجاء الكاتدرائية التي يعود تاريخها الى عصور قديمة وكان اخر ترميم لها في العام 1867م.

بعد ذلك زار الوفد الضيف جامع بني امية الكبير بدمشق واستمع إلى شرح عن تاريخه وتجول في دمشق القديمة .

رافق الوفد الضيف الدكتورة ماجدة قطيط رئيسة الاتحاد العام النسائي وعضوات المكتب التنفيذي للاتحاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *