استنكار شعبي واسع لقرار كيان الاحتلال سجن المحامي سعيد نفاع

استنكر أهالي الجولان السوري المحتل واللجنة الشعبية الفلسطينية للتضامن مع سورية قرار كيان الاحتلال الاسرائيلي سجن المحامي والمناضل الفلسطيني سعيد نفاع لمدة عام ونصف العام.

وأعرب وفد من أهالي الجولان واللجنة الشعبية الفلسطينية خلال زيارة قاموا بها إلى منزل المحامي نفاع في قرية بيت جن بالجليل شمال فلسطين المحتلة عن تضامنهم معه أسوة بأبناء فلسطين وأعضاء اللجنة الشعبية للتضامن مع سورية.

وقال نفاع إن: «الهدف ليس شخصه بالذات بل مشروع التواصل بين أبناء الجذر الواحد في سورية ولبنان وفلسطين الأمر الذي أزعج سلطات الاحتلال وبدأت بمحاربته منذ سنوات».

يذكر أن سلطات الاحتلال اعتقلت نفاع بتهمة زيارة سورية في أيلول عام 2007 مع وفد من أبناء الأراضي المحتلة عام 1948 وحكمت عليه بالسجن الفعلي لمدة عام ونصف العام وستبدأ بتنفيذ الحكم مطلع تشرين الأول القادم وقد اعتبرت العديد من الفعاليات والهيئات الوطنية الفلسطينية القرار التعسفي بأنه محاولة اسرائيلية مكشوفة لضرب مشروع التواصل بين أبناء فلسطين المحتلة وعمقهم الوطني القومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *