كوبا والولايات المتحدة تحددان جدول أعمال لتطبيع العلاقات

أعلنت جوزيفينا فيدال رئيسة دائرة الولايات المتحدة في وزارة الخارجية الكوبية ومسؤولة فريق التفاوض الكوبي أن كوبا والولايات المتحدة اتفقتا للمرة الأولى على جدول المواضيع الشائكة التي يتعين مناقشتها للتوصل إلى علاقات دبلوماسية كاملة.

وأضافت فيدال في بيان للصحفيين أن: «هذه أول مرة نقوم فيها بذلك بين كوبا والولايات المتحدة لتطبيع العلاقات»، مشيرة إلى أن: «جدول الأعمال الذي توصل إليه المفاوضون يغطي مسائل مثل حقوق الإنسان والتعويض عن الأضرار الاقتصادية والبشرية التي لحقت بالشعب الكوبي جراء خمسة عقود من الحظر التجاري الأمريكي والممتلكات الأمريكية التي تم تأميمها في كوبا عام 1960».

وأشارت إلى أن: «رفع الحظر التجاري الأمريكي المفروض منذ ستينيات القرن الماضي أساسي لتطبيع العلاقات الثنائية».

واتفق الجانبان على أنه سيتم العمل خلال الأشهر القادمة على وضع آليات تعاون في مجالات عدة مثل حماية البيئة والوقاية من الكوارث الطبيعية والصحة والطيران المدني وتطبيق القانون إضافة إلى مكافحة الجرائم والاتجار بالبشر والجرائم العابرة للحدود.

وكان الرئيسان الأمريكي والكوبي أعلنا قرارهما العمل على استعادة العلاقات الثنائية بين البلدين في 17 كانون الأول عام 2014 وتمت إعادة فتح السفارتين في واشنطن وهافانا في 20 تموز الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *