وزيرة الشؤون الاجتماعية: ضرورة تعزيز التكامل مع القطاع الأهلي

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية ريمة القادري على التوجهات الاستراتيجية لعمل الوزارة، التي تتيح تحقيق الدرجة الكافية الممكنة من الأمان المجتمعي وتوفير الخدمات الاجتماعية لشرائح المجتمع المتضررة من الهجمة الشرسة التي تتعرض لها سورية، وتعزيز التكامل وتضافر الجهود مع القطاع الأهلي الاجتماعي وربط النتائج بالأهداف.

جاء ذلك خلال اجتماعات عقدتها الوزيرة مع مديري الشؤون الاجتماعية بالمحافظات والقائمين على الدور والمعاهد التابعة للوزارة، جرى خلالها مناقشة سبل الارتقاء بأداء المديريات والوحدات التابعة لها، بما يسهم في سد احتياجات الخدمات الاجتماعية في المحافظات ويحقق “اهتماما متوازيا” على مساحة الجغرافيا السورية.

وتم التأكيد خلال هذه الاجتماعات على أهمية استثمار الكفاءات الوطنية والمبادرة بوضع خطط و برامج “استهدافية” تستجيب لمتطلبات الواقع الاجتماعي القائم التي يجب أن تتوافق مع مفهوم التنمية الاجتماعية على المدى الطويل والمتوسط، وكذلك التأكيد على الاهتمام بمستوى الخدمة المقدمة للمواطن ضمن الدور والمعاهد ومن خلال مديريات الشؤون في المحافظات، بما ينسجم مع الجهود الحكومية التي تسعى إلى تلبية احتياجات المواطن السوري رغم الظروف الاستثنائية.

وكلفت الوزيرة مديري الشؤون الاجتماعية بإعداد دراسة شاملة عن أوضاع المعاهد والدور التابعة للوزارة والرؤية المستقبلية لتطوير العمل فيها وجودة الخدمة التي تقدمها إضافة إلى الاحتياجات التشريعية أو البشرية لتعزيز مستوى أدائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *