الأمم المتحدة «مصدومة» من معاملة المجر للاجئين على حدودها!

اعتبر بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة أن معاملة المجر للمهاجرين “غير مقبولة”.
وقال بان: “صدمت عندما شاهدت الطريقة التي عومل بها هؤلاء اللاجئون والمهاجرون. إنها طريقة غير مقبولة”.
واستخدمت الشرطة المجرية الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد عدة مئات من اللاجئين الذين كانوا يحتجون على منعهم من دخول المجر من صربيا.
وجاء في بيان أصدرته الشرطة أن “الجموع على الجانب الصربي من الحدود أصبحت أكثر عدوانية، وبدأت بإلقاء الحجارة والزجاجات والعصي على رجال الشرطة في الجانب المجري، كما اجتازوا الحاجز الحدودي”.
وقالت الشرطة المجرية إنها اضطرت لاستدعاء تعزيزات من أجل التمكن من احتواء “الجموع العدوانية”، وإن “عدة طوابير من رجال الشرطة” اخذت مكان الحاجز الحدودي.
واتهم رئيس الوزراء الصربي ألكسندر فيوسك المجر بأنها تصرفت بـ”وحشية” وبأسلوب “غير أوروبي” مع اللاجئين على الحدود المشتركة بين البلدين.
وشدد على أن صربيا لن تسمح لأي شخص بأن “يهينها”، ودعا الاتحاد الأوروبي للرد على ذلك.

لكن بيان الشرطة المجرية أكد على أنها “تدافع عن حدود المجر والاتحاد الاوروبي وفي نفس الوقت تحترم القانون ومبدأ التناسب.”
بدوره، قال مدير مفوضية اللاجئين التابعة للمنظمة الدولية أنتونيو غوتيريس “إن عبور الحدود ليس جريمة”، وطالب السلطات المجرية بضمان “سهولة مرور أولئك الذين يحتاجون إلى الحماية عملا بالتزاماتها القانونية والاخلاقية.”
وقال غوتيريس إن بعض الاجراءات التي اتخذتها المجر قد تنتهك القانون الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *