السبت القادم انتخابات ملء شواغر مجلس الشعب

تجري يوم السبت القادم الانتخابات الخاصة بترميم الشواغر في مجلس الشعب، وفق ترجيحات أن ينجح البعض في الانتخابات لبعض المحافظات بترميم مقاعدها الشاغرة الخاصة بها عن طريق التزكية.

وأكد رئيس اللجنة الفرعية بريف دمشق سليمان كرباج أنه حتى هذه اللحظة لم تتضح الصورة حول إجراء الانتخابات في المحافظة من عدمها، وذلك لأن عدد المرشحين اثنان يتنافسان على مقعد واحد وأنه في أي لحظة يمكن أن ينسحب أحدهما لحساب الآخر وينجح الثاني بالتزكية.

وقال الكرباج وفقا لصحيفة “الوطن”: إنه في حال لم تتم هذه التسوية فإن الانتخابات ستجري وفق ما هو محدد لها وسيتم فتح مراكز لاستقبال المواطنين الناخبين مشيراً إلى أن اللجنة مستعدة لإجراء هذه الانتخابات وأنه يتم تجهيز المراكز الخاصة بها.

وكان مجلس الشعب فصل عشرة أعضاء من المجلس بعد تغيبهم عن حضور دورتين كاملتين وفق النظام الداخلي وبناء على هذا القرار أصدر السيد الرئيس مرسوماً يقضي بفتح باب الترشح على الشواغر.

وفي محافظة دمشق أكد مصدر في اللجنة الفرعية للانتخابات أنه من المتوقع أن تجري انتخابات في المحافظة لأن عدد المرشحين تجاوز 10 مرشحين، وأنهم سينافسون على ثلاثة مقاعد وبالتالي فإن اللجنة تعمل على تجهيز المراكز الخاصة بالانتخابات، مشدداً على أن اللجنة ستعمل على تهيئة الأجواء لإجراء انتخابات حرة وديمقراطية يختار فيها المواطنون من يمثلهم في مجلس الشعب.

وفي محافظة حلب كشفت رئيسة اللجنة الفرعية بالمحافظة نظيرة داوود أن عدد المرشحين بلغ 19 مرشحاً يتنافسون على مقعدين، وحتى انسحب عدد منهم في إشارة منها إلى أنه من المتوقع أن يتم ملء الشواغر بالتزكية.

وأضافت داوود: إن اللجنة أعدت المراكز الخاصة بالانتخابات وسيتم دمج مراكز الريف بالمدينة نظراً للظروف الأمنية في مناطق ريف حلب، معتبرة أن إجراء الانتخابات أكبر تحد للعصابات المسلحة، مشيرة إلى أن اللجنة الفرعية عملت طوال الأيام الماضية على تهيئة المراكز الانتخابية، على الرغم من استهداف العصابات المسلحة لأحياء المدينة بالقذائف والصواريخ، إلا أن ذلك لم يثن أعضاء اللجنة عن متابعة عملها بالتعاون مع المحافظة لإنجاح الانتخابات في حال حدوثها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *