بشرط تحقيق مصلحة المزارع..” الخزن والتسويق “تنفتح على تجار التفاح

أبدى حسن مخلوف مدير المؤسسة العامة للخزن والتسويق انفتاحا غير مسبوق في التعاطي مع تجار وموردي التفاح خلال عملية تسويق المحصول لهذا العام مؤكداً أنهم الطرفين يعملان في حقل واحد شرط أن يصب في مصلحة الفلاح.
وفي تصريح له أوضح مخلوف أن المؤسسة بكافة فروعها بأعلى درجات الإستعداد لاستلام المحصول حيث وضعت أسعار تأشيرية جيدة جدا حسب كل منطقة بدءا من 125 ل.س للكيلو الواحد خلال اجتماع لها في السويداء ولكن إلى الآن لم يوافق اتحاد فلاحي ريف دمشق على السعر وطالبوا بسعر أعلى وحاليا مازالت الاجتماعات مستمرة للتوصل لتسوية ترضي الطرفين.
وحول الخطوة التي أقدمت عليها المؤسسة بشراء كامل محصول التفاح المصاب بالبرد من فلاحي اللاذقية أشار مخلوف إلى أن الهدف مساعدة الفلاحين بعد تخلي التجار عنهم وستقوم المؤسسة بتصنيعه مربى التفاح وعرضه في صالات المؤسسة.
وفيما يتعلق بنية المؤسسة تصدير بعض المحاصيل قال مدير مؤسسة الخزن أن المؤسسة تدرس حاليا بالتعاون مع اتحاد المصدرين وبالتنسيق بين وزارة التجارة الداخلية ووزارة الإقتصاد والتجارة الخارجية هذا المشروع لتصدير بعض المحاصيل الأساسية (تفاح ,حمضيات ,بطاطا ).
هذا وكان مخلوف قد أعلن نجاح المؤسسة في تخزين المحاصيل الزراعية المختلفة مما حال دون حصول أية حالات احتكار في هذه المحاصيل مثل البطاطا والحمضيات والتفاح أو أية سلعة غذائية أخرى لافتا إلى أن الهدف الأول الذي تعمل عليه المؤسسة يتمثل في تسويق المحاصيل الزراعية واستجرارها وتخزينها لوضعها في متناول المواطنين وتشجيع المزارع لزراعة المحاصيل المختلفة وفق أفضل الشروط وبالأسعار المناسبة مطالبا الفروع بالقيام بجولات ميدانية دائمة ومستمرة على الصالات والتواصل مع كوادرها لمتابعة حسن سير أعمالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *