حكومة الاحتلال الإسرائيلي تأمر بقنص أي متظاهر فلسطيني

صادقت حكومة الاحتلال الإسرائيليةعلى السماح لقوات الأمن في مدينة القدس بإطلاق النار من بنادق قنص من طراز “روغر” على الشبان الفلسطينيين الذين يلقون الحجارة.

ويأتي القرار الإسرائيلي في ظل الاقتحامات المتواصلة لقوات الاحتلال للمسجد الأقصى، وتصدي شبان فلسطينيين لهذه الاقتحامات ورشق المقتحمين بالحجارة.

وكان رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتانياهو طالب، خلال جولته في مدينة القدس، أمس الأربعاء، بتشديد العقوبات على هؤلاء الشبان.

وأعلن نتانياهو في اجتماع طارئ مع مسئولي أجهزة الأمن الإسرائيلية عن “تعديل قواعد الاشتباك، وإرساء عقوبة دنيا لرماة الحجارة، وغرامات بحق القاصرين”.

وأكد نتانياهو على أنه “لن يسمح بمنع زيارات اليهود للمسجد”، رغم المواجهات الدائرة في مدينة القدس على أثر هذه الزيارات والرفض الدولي والعربي لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *