عقاقير “الاكتئاب” تزيد الميول الإجرامية

 

بينت دراسة طبية أن الشباب الذين يتناولون العقاقير المضادة للاكتئاب يميلون بصورة كبيرة إلى ارتكاب جرائم عنف، خلال فترة العلاج.

وحسب ما نقلت “رويترز” عن الدراسة، فإن الباحثين يرون حاجة إلى الحذر عند وصف أدوية مثل “بروزاك” و”سيروكسات” لمرضى تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة.

وتساعد العقاقير التي تندرج ضمن ما يعرف باسم “مثبطات استرداد السيروتونين” على التخفيف من أعراض الاكتئاب والاضطراب.

وأوضح المشرف على الدراسة، سينا فضل، من جامعة أوكسفورد، فرقا في درجة الميل إلى العنف بين من يتناولون العقاقير ومن لا يقبلون عليها.

الباحثون أظهروا أن الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما ويعالجون بالعقاقير ترتفع بينهم مخاطر ارتكاب جرائم عنف بنسبة 43 في المئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *