علماء: تناول “القهوة” مساء يساعد في ضبط الساعة “البيولوجية”

 

 

أكد خبراء أن تناول القهوة قبل النوم يساعد على إعادة ضبط الساعة البيولوجية من خلال دفع توقيت الجسد ساعة إلى الوراء، مشيرين إلى أن الكافيين يلعب دورا أكبر من مجرد مساعدة الأشخاص على السهر.

وأوضح العلماء أن تناول القهوة قبل النوم بثلاث ساعات يساعد الجسد على إعادة تأخير توقيته ساعة كاملة، مضيفين أن الكافيين يضبط عقارب الساعة عن طريق تأخير ارتفاع مستوى الميلاتونين، وهو هرمون النوم في الجسم، المسؤول عن إبلاغ الجسد بالوقت الطبيعي للنوم.

وقال الباحث الدكتور جون أونيل من مختبر الأبحاث الطبية في مجلس البيولوجيا الجزيئية في لندن إنه “تم اكتشاف تأثير الكافيين على النوم واليقظة منذ فترة طويلة، ولكن ظل تأثيره على الساعة البيولوجية للجسم غير معروف”.

وأوضح أن اكتشافه قد يكون له آثار هامة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم، حيث لا تعمل الساعة البيولوجية للجسم على مدار 24 ساعة بشكل صحيح، أو حتى المساعدة في تخطي آثار اضطرابات الرحلات الجوية الطويلة”.

وأضاف أن النتائج التي تم التوصل إليها تشير إلى أن السبب في أنه من الصعب على بعض الناس النوم إذا تناولوا القهوة في المساء، لأن ساعتهم الداخلية تعتقد أن هناك تأخيرا لمدة ساعة على النوم، ومن خلال فهم تأثير المشروبات المحتوية على الكافيين على ساعتنا البيولوجية وصولا إلى مستوى الخلايا الفردية، فان ذلك يعطي مزيدا من التبصر في كيف يمكننا التأثير على دورتنا الطبيعية على مدار الـ24 ساعة، للأفضل أو للأسوأ”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *