مقتل اثنين من متزعمي الإرهاب في حلب.. وخسائر كبيرة في العتاد

تابعت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب عملياتها على تجمعات وأوكار إرهابيي تنظيمي “داعش” و “جبهة النصرة” والميليشيات المرتبطة بنظامي أردوغان وآل سعود.

ففي مدينة حلب أفاد مصدر عسكري في تصريح بأن: «وحدات من الجيش نفذت عمليات دقيقة على بؤر إرهابية في أحياء الراموسة والصاخور والكلاسة وتلة عبد ربه على أطراف حي الليرمون أسفرت عن تدمير عدد منها».

وبين المصدر أن: «الوحدات المدافعة عن الكلية الجوية دكت أوكارا ومحاور تحرك وإمداد لتنظيم “داعش” الإرهابي في محيط الكلية ما أدى إلى تدمير آليات بعضها مزود برشاشات والقضاء على عدد من الإرهابيين».

ولفت المصدر إلى أن: «ضربات الجيش طالت تجمعات للتنظيمات الإرهابية في محيط مطار النيرب وقرية العامرية بالريف الجنوبي من المدينة».

وفي الريف الجنوبي الغربي أكد مصدر عسكري أن: «وحدة من الجيش أوقعت عددا من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت آلياتهم في ضربات مركزة على أوكارهم ومحاور تحركهم في قرية كفر نعال».

وأوضح المصدر أن: «الضربات أسفرت عن إيقاع عدد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب وتدمير آليات وعتاد حربي كان بحوزتهم».

وعند الأطراف الشمالية الغربية لمدينة حلب قضت وحدة من الجيش على عدد من الإرهابيين مما يسمى “الجبهة الشامية” و “حركة نورالدين الزنكي” المرتبطة بالنظام التركي الإخواني خلال عملية دقيقة على تجمعاتهم في قرية كفر حمرة ودمرت أسلحتهم وعتادهم الحربي، بحسب المصدر العسكري.

وكبدت وحدات من الجيش خلال اليومين الماضيين التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت زعامة “جبهة النصرة” وما يسمى غرفة “فتح حلب” التي تتزعمها “حركة نور الدين الزنكي” خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد الحربي ودمرت لهم عددا من العربات المدرعة والرشاشات الثقيلة وراجمة صواريخ خلال عملياتها في مناطق متفرقة من الريف.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل من سمته القائد العسكري للفوج الأول في جيش الفتح الإرهابي “عبد الحنان العلاوي” الملقب بـ”خطاب الشامي” والإرهابي أبو محمد صقور أحد متزعمي تنظيم “جبهة النصرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *