صحيفة لوفيغارو: محاكمة إرهابيين فرنسيين انضموا لـ«داعش»

بدأت محكمة الأحداث في باريس النظر في قضية مراهقين فرنسيين متهمين بالإرهاب بعد ذهابهما إلى سورية وانضمامهما إلى تنظيمات إرهابية فيها.

وذكرت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية أن المراهقين اللذين يبلغان 15 و16 عاما من مدينة تولوز ذهبا إلى سورية في وقت سابق من عام 2014 قبل أن يعودا إلى فرنسا حيث ادعيا أنهما وقعا ضحية للتلاعب لتحيلهما النيابة إلى محكمة الأحداث بتهمة “المشاركة في جماعة إرهابية” وهي المحاكمة الأولى من نوعها في فرنسا.

وأشارت الصحيفة إلى أنهما توجها في كانون الثاني عام 2014 إلى سورية عبر تركيا وانضما إلى صفوف تنظيم “جبهة النصرة” المرتبط بتنظيم القاعدة الإرهابي ثم عادا من تلقاء نفسيهما إلى فرنسا موضحة أن ميول التطرف ظهرت على المراهقين قبل مغادرتهما من خلال شبكات التواصل الاجتماعي وتحديدا شبكة “موند افريك” المسؤولة عن تجنيد الفرنسيين عبر الإنترنت للانضمام إلى التنظيمات الإرهابية في سورية والتي كان يديرها “فارس مراد” المعتقل منذ آب عام 2014 .

وأضافت الصحيفة إن مكتب المدعي العام في باريس كان طلب في وقت سابق من الشهر الحالي إحالة المراهقين إلى محكمة الأحداث بتهمة أنهما تلقيا التدريب وشاركا في عمليات إرهابية في سورية لافتة إلى أن هذه القضية تمثل الأولى في فرنسا التي يتم فيها محاكمة أشخاص بتهمة المشاركة في القتال خارج فرنسا.

يشار إلى أن الدول الغربية عموما وفرنسا خصوصا تعيش حالة من التوتر تخوفا من ارتداد الإرهاب الذي دعمته ومولته وسلحته على مدى السنوات الماضية في سورية إليها عبر عودة الإرهابيين الذين سهلت لهم التوجه والانضمام إلى التنظيمات الإرهابية في سورية إلى أراضيها وهو ما عانت منه فرنسا في كانون الثاني وشباط الماضيين من خلال عمليات إرهابية أدت إلى مقتل 17 شخصا وإصابة آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *