استشهاد فتاة فلسطينية متأثرة بجراحها في الخليل

استشهدت الفتاة الفلسطينية هديل صلاح الدين صادق الهشلمون 18 عاما متأثرة بجراحها التي أصيبت بها أمس بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلي في مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وأفادت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية “وفا” بأن: «قوات الاحتلال أطلقت الرصاص على الفتاة وهي طالبة جامعية وقتلتها بدم بارد على الحاجز المقام عنوة على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل.

وقال منسق شباب ضد الاستيطان عيسى عمرو أن: «هديل التي تزور عائلات تل الرميدة وشارع الشهداء بهدف تعزيز صمودهم وصلت صباح أمس إلى الحاجز المذكور حيث طلب منها جنود رفع ملابسها وأحاطوا بها من كل جانب ولم يمهلها ضابط الاحتلال الحديث إليه فأطلق الرصاص صوبها فورا وهي تحاول العودة والابتعاد عن الحاجز».

وأضاف عمرو أن: «جنود الاحتلال استمروا بإطلاق الرصاص صوب هديل حتى بعد سقوطها أرضا»، موضحا أنه: «كان بإمكانهم إطلاق رصاصة واحدة على قدمها لكنهم لم يسمحوا لها بالدخول أو الخروج وتعمدوا قتلها».

وأكد شهود عيان أن حوارا دار بين هديل والضابط الاسرائيلي الذي أصر على تفتيشها بنفسه بعد عبورها البوابات الحديدية والالكترونية ولم يستجب لطلبها بإحضار مجندة لتفتيشها ثم أطلق الرصاص صوبها.

وكان شاب فلسطيني استشهد فجر أمس برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي جنوب الخليل بالضفة الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *