دراسة: الأطفال المرضى بـ”حصوات الكلى” معرضون للإصابة بتصلب الشرايين

 

 

كشفت دراسة علمية حديثة نشرت مؤخراً في مجلة طب الأطفال، عن وجود صلة بين حصوات الكلى في الأطفال والإصابة بتصلب الشرايين والأمراض القلبية الوعائية.

وأوضح الباحثون أن فهم العلاقة بين حصوات الكلى وعوامل الخطر القلبية الوعائية لدى الأطفال قد تساعد الأطباء والآباء والأمهات على اتخاذ تدابير وقائية للحد من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية أو أشكال أخرى من أمراض الأوعية الدموية للأطفال المتضررين.

وقد أثبتت البحوث أن هناك صلة بين حصوات الكلى وتصلب الشرايين لدى البالغين، ولكن هذه الدراسة، التي أجراها علماء من مستشفى الأطفال الامريكية، هي أول ما كشفت علاقة وثيقة بين حصوات الكلى وتصلب الشرايين لدى الأطفال.

وقالت الدكتورة كيرستين كوزامي استاذة أمراض الكلى، إن هناك دليلا واضحا على العلاقة بين حصوات الكلى وسماكة الشرايين أو تصلبها في مرحلة الطفولة، لافتاً أن التدابير الوقائية من حصوات الكلى تشمل ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي خال من الأملاح. وأضاف الباحثون أن الالتهابات قد تلعب دورا هاماً في الإصابة بحصوات الكلى، لذلك يجب التقليل من الأطعمة التي ترفع من معدل الالتهاب مثل الأملاح والأطعمة الحارة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *